These materials may be updated to align with the latest CDC guidance about COVID-19 vaccines. Learn about the new guidance.

حقائق حول كوفيد-19 واللقاحات

To print this document, use your internet browser’s print settings to set page margins and remove the header and footer. For the best printing experience, use the Google Chrome, Firefox, or Microsoft Edge browser.

كوفيد-19 

ما هو كوفيد-19 وما سبب الأهمية الكبيرة للحصول على اللقاح ؟ 

كوفيد-19 هو مرض مُعدٍ يسببه فيروس كورونا سارس-كوف-2 (SARS-CoV-2).

لا توجد طريقة لمعرفة كيف سيؤثر عليك كوفيد-19. يعاني معظم الناس من حالة خفيفة، لكنه يمكن أن يسبب مرضًا خطيرًا ويؤدي إلى الوفاة. 

أودى كوفيد-19 بحياة أكثر من 1,040,000شخص في الولايات المتحدة، ما جعله سببًا رئيسيًا للوفاة. 

يُصاب بعض الأشخاص بمرض كوفيد لفترة طويلة، حيث تظهر عليهم الأعراض وتستمر لأسابيع أو شهور.  

إن تلقي لقاح كوفيد-19 يقلل من احتمال تعرضك لما يلي: 

  • تفاقم المرض أو الحاجة إلى الدخول إلى المستشفى أو الوفاة جراء الإصابة بكوفيد-19. 
  • نشر المرض للآخرين وتعريض صحتهم وحياتهم للخطر. 

كلما زاد انتشار كوفيد، زادت قدرته على التحور أو التغير، مما يؤدي إلى ظهور متحورات. لقد تسببت المتحورات شديدة العدوى في جميع حالات العدوى بكوفيد-19 تقريبًا في الولايات المتحدة معظم فترة الجائحة 

إن تلقيح أكبر عدد ممكن من الأشخاص هو الطريقة المثلى للحد من: 

  • انتشار كوفيد. 
  • فرصة تطور متحورات مستقبلية قد تكون أكثر خطورة. 

كيف أحمي نفسي والآخرين من كوفيد-19 إلى أن أتلقى اللقاح؟ 

إذا لم تتلق اللقاح بعد، ينبغي عليك القيام بما يلي لحماية نفسك والآخرين: 

  • ارتداء كمامة أثناء تواجدك في الأماكن العامة. 
  • المحافظة على مسافة 6 أقدام على الأقل من الأشخاص الذين لا يعيشون معك والذين من الممكن ألا يكونوا قد تلقوا اللقاح. 
  • تجنب الازدحام. 
  • تجنب الأماكن سيئة التهوية. 
  • غسل يديك مرارًا بالماء والصابون لمدة 20 ثانية على الأقل أو استخدام معقم يدين يحتوي على 60% على الأقل من الكحول في حالة عدم توفر الماء والصابون. 

تلقّي اللقاح 

من يمكنه تلقي لقاح كوفيد-19 وأين يمكنني تلقي اللقاح؟ 

بإمكان كل شخص في الولايات المتحدة يبلغ عمره 5 أعوام فما فوق تلقي لقاح كوفيد-19 

اللقاحات مجانية للجميع، المواطنين وغير المواطنين على حد سواء، بغض النظر عن وضع الهجرة الخاص بك. 

لا تحتاج إلى تأمين صحي. ولا يطلب العديد من مقدمي اللقاحات أي شكل من أشكال إثبات الهوية. 

تتوفر اللقاحات في الصيدليات وعيادات الأطباء ومراكز الصحة المجتمعية والعديد من المواقع الأخرى. سيجد معظم الأشخاص موقعًا لتلقي اللقاح في نطاق 5 أميال من محل إقامتهم 

يمكنك العثور على أماكن اللقاحات القريبة منك بثلاث طرق: 

  • قم بزيارةvaccines.gov  
  • أرسل رمزك البريدي عبر رسالة نصية إلى الرقم 438829 
  • اتصل بالرقم 0233-232-800-1 

كيف تُعطى لقاحات كوفيد-19؟ 

تُعطى لقاحات كوفيد-19 المتاحة في صورة حقنة في الجزء العلوي من ذراعك. 

الإجراء سريع وغير مؤلم تقريبًا، لأن الإبرة رفيعة جدًا والجرعة صغيرة. 

أي لقاح يمكنني أن أتلقى وكم عدد جرعات اللقاح التي أحتاج إليها؟ 

إليك لقاحات كوفيد-19 المتوفرة والجرعات الموصى بها:

 

  فايزر-بيونتك مودرنا جانسن من جونسون آند جونسون
إذا كان عمرك . . . 5 أعوام أو أكبر 18 عامًا أو أكبر 18 عامًا أو أكبر
تحتاج إلى . . . جرعتان أوليتان، بفترة فاصلة بينهما تبلغ 21 يومًا جرعتان أوليتان، بفترة فاصلة بينهما تبلغ 28 يومًا جرعة أولية واحدة
يتبعها جرعة معززة (جرعة إضافية تساعد في الحفاظ على الحماية التي يوفرها اللقاح) ... بعد مرور 5 أشهر على تلقيك الجرعة الثانية (متاح فقط للأشخاص من عمر 12 عامًا أو أكبر) بعد مرور 5 أشهر على تلقيك الجرعة الثانية بعد مرور شهرين على تلقيك الجرعة الأولية

إذا كان عمرك 18 عامًا أو أكبر، يمكنك اختيار لقاح كوفيد-19 الذي ستحصل عليه كجرعة معززة. ومع ذلك، فإن مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها تفضل أن يتلقى الأشخاص لقاح الحمض النووي الريبي المرسال (فايزر-بيونتك ومودرنا) بالنسبة للجرعة الأولية من التطعيم والجرعة المعززة 

للحصول على مزيدٍ من المعلومات حول الجرعات المعززة، راجع موارد الجرعات المعززة  لدينا أو تحدث إلى أحد مقدمي خدمات الرعاية الصحية. 

الأشخاص الذين يعانون من ضعف جهاز المناعة هم أقل قدرة على مكافحة حالات العدوى وقد يحتاجون إلى ما يزيد عن هذه الجرعات الموصى بها. 

ما هي الجرعات المعززة المتوفرة من لقاح كوفيد-19؟ 

  • يمكن للمراهقين من عمر 5 إلى 17 عامًا الحصول على جرعة معززة للقاح كوفيد-19 من فايزر-بيونتك.  
  • يمكن للبالغين بعمر 18 عامًا فما فوق الحصول على أي جرعات معززة للقاح كوفيد-19 متاحة في الولايات المتحدة. 

إذا كان عمرك 18 عامًا أو أكبر، يمكنك اختيار لقاح كوفيد-19 الذي ستحصل عليه؛ وقد أصدرت مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها تفضيلًا للأشخاص بشأن الحصول على لقاح الحمض النووي الريبي المرسال ..(فايزر-بيونتك ومودرنا) 

سلامة اللقاح 

هل لقاحات كوفيد-19 آمنة؟ 

نعم. إن لقاحات كوفيد-19 المتاحة في الولايات المتحدة تستوفي معايير السلامة بالغة الشدة التي تضعها إدارة الغذاء والدواء (FDA) ومركز مكافحة الأمراض والوقاية منها .(CDC) 

تلقى مئات الملايين من الأشخاص في الولايات المتحدة لقاح كوفيد-19 بأمان تحت أشد إجراءات رقابة السلامة صرامة في تاريخ أمريكا. 

الأعراض الجانبية الخطيرة وردود الفعل التحسسية نادرة للغاية، حيث لم تظهر إلا في عدد قليل من الأشخاص. 

ليس هناك دليل على أن لقاحات كوفيد-19 ستسبب مشكلات صحية على المدى الطويل، مثل العقم أو السرطان. 

إن الخطر الذي تُهددك به متحورات كوفيد-19 أكبر بكثير من أي خطر قد ينتج من الآثار الجانبية للقاح. 

يمكن أن يسبب لك كوفيد-19 ضررًا بالقلب والرئة وحالات أخرى تتطلب علاجًا طويل الأمد. 

إن اللقاحات هي طرق أكثر أمانًا لاكتساب المناعة مقارنة بالإصابة بالمرض. 

إذا كنت تعاني من حساسية تجاه أي من مكونات اللقاحات، يمكن لمقدم الرعاية الصحية الخاص بك مساعدتك في تحديد ما إذا كان من الآمن لك تلقي أحد اللقاحات. 

هل لقاحات كوفيد-19 آمنة للأطفال؟ 

تم اختبار لقاحات كوفيد-19 بصرامة على آلاف الأطفال قبل الحصول على إذن من إدارة الغذاء والدواء. وقد ثبت أنها آمنة وفعالة أثناء التجارب السريرية. 

يعاني الأطفال من نفس أنواع الآثار الجانبية المؤقتة للقاحات التي يعاني منها البالغون. كانت الآثار الجانبية أثناء التجارب السريرية في العادة خفيفة واختفت من تلقاء نفسها في غضون بضعة أيام 

لمعرفة المزيد عن لقاحات كوفيد-19 للأطفال، راجع الأسئلة الشائعة من الأهالي/ الأوصياء حول كوفيد-19 واللقاحات. 

ما الإجراءات الوقائية المعمول بها للتأكد من أن لقاحات كوفيد-19 آمنة؟ 

قبل أن تتيح إدارة الغذاء والدواء اللقاحات للجمهور: 

  • يجب على العلماء اختبار اللقاحات في دراسات طبية، تُسمّى التجارب السريرية، على آلاف المشاركين. تقارن هذه الدراسات ما يحدث للأشخاص الذين يتلقون اللقاح مع الأشخاص الذين لا يتلقونه. 
  • شارك أكثر من 100,000 متطوع من شرائح سكانية متنوعة في التجارب السريرية للقاحات كوفيد-19 الثلاثة المتوفرة. 
  • يراجع علماء إدارة الغذاء والدواء البيانات من الدراسات الطبية ويفحصون الأماكن التي يتم تصنيع اللقاحات فيها قبل الإذن أو الموافقة على إتاحة اللقاحات للاستخدام العام. 

حتى بعد توفر اللقاحات للجمهور: 

  • يراقب علماء إدارة الغذاء والدواء ومراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها من كثب كيفية صنع اللقاحات وإعطائها لتحديد أي مشكلات تتعلق بالسلامة. 
  • يراجع علماء إدارة الغذاء والدواء ومراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها من كثب أي تقارير عن الآثار الجانبية أو ردود الفعل، وتنشر هذه الحقائق للجمهور. 

كيف يمكن أن تكون لقاحات كوفيد-19 آمنة؟ لقد تم تطويرها بسرعة كبيرة. 

قد يكون كوفيد-19 مرضًا جديدًا، لكن اللقاحات ليست جديدة. 

تمكن العلماء من تطوير لقاحات آمنة وفعّالة لكوفيد-19 بسرعة من خلال تطبيق سنوات عديدة من الخبرة في مجال اللقاحات والتقدم التكنولوجي. 

كما كانت المعاهد الوطنية للصحة تعمل على لقاح لفيروس كورونا قبل الجائحة وتمكنت من استخدام هذه التجربة في تطوير لقاح كوفيد-19 

الأهم من ذلك، لم يختصر أي أحد الطريق أو يتخط أي خطوات تؤثر على سلامة اللقاح أثناء تطوير لقاحات كوفيد-19 واختبارها والإذن والموافقة باستخدامها. 

هل لقاحات كوفيد-19 حاصلة على موافقة إدارة الغذاء والدواء؟ 

أذنت إدارة الغذاء والدواء بثلاثة لقاحات لكوفيد-19 للاستخدام الطارئ أثناء الجائحة. ولم يؤذن باستخدامها إلا بعد أن خلص العلماء إلى أنها تستوفي معايير إدارة الغذاء والدواء شديدة الصرامة بشأن السلامة والفعالية 

قدمت الإدارة موافقتها التامة على لقاح فايزر-بيونتك المضاد لكوفيد-19 للأشخاص بعمر 12 عامًا فأكثر بعد التقييم الشامل لبيانات إضافية عن سلامته وفعاليته، وبعد فحص الأماكن التي يُصنَّع فيها وطريقة صنعه 

ستنظر إدارة الغذاء والدواء في الموافقة على لقاحات شركات أخرى إذا تقدمت بطلب ووفرت البيانات المطلوبة. 

هل الحقنة ستسبب لي المرض؟ 

لا يمكنك الإصابة بكوفيد-19 من اللقاحات لأنها لا تحتوي على الفيروس المسبب للمرض. 

قد تشعر بألم في ذراعك بعد تلقيك الحقنة. وقد تعاني أيضًا من أعراض شبيهة بأعراض الإنفلونزا مثل الحمى والصداع وآلام الجسم والإرهاق. 

وهذه علامات طبيعية على استجابة جهازك المناعي للقاح. على الرغم من أن هذه الآثار الجانبية قد تكون مزعجة، إلا إنها لا تعني أنك أصبت بالمرض. وتدوم أيام قليلة على أقصى تقدير 

ما الآثار الجانبية الأكثر خطورة للقاحات كوفيد-19؟ 

إن الآثار الجانبية الخطيرة الناتجة عن أي لقاح، بما في ذلك لقاحات كوفيد-19، نادرة للغاية. 

كذلك من المستبعد للغاية أن تسبب اللقاحات أي مشكلات صحية على المدى الطويل، مثل السرطان. 

عانت نسبة صغيرة جدًا (لا تصل حتى لـ 0.0001%) من الأشخاص الملقحين مما يلي في الساعات والأيام التي تلت تلقي واحد أو أكثر من اللقاحات: 

  • التأق (فرط الحساسية): رد فعل تحسسي، إذا حدث، من المحتمل أن يحدث في غضون دقائق من تلقي اللقاح. مواقع اللقاح مجهزة للتعامل مع أي حالات نادرة من التأق قد تحدث. 
  • التهاب عضلة القلب والتهاب التامور: نوعان من الالتهاب يصيبان القلب، إذا حدثا، من المحتمل حدوثهما في غضون عدة أيام من تلقي اللقاح. 
  • متلازمة غيلان باريه: اضطراب نادر في المناعة الذاتية، إذا حدث، من المحتمل أن يحدث خلال الأسبوعين الأولين بعد تلقي اللقاح. 
  • متلازمة تجلط الدم مع قلة الصفيحات: حالة نادرة للغاية لتخثر الدم، إذا حدثت، من المحتمل أن تحدث خلال الأسبوعين الأولين بعد تلقي اللقاح. 

في حالة حدوث أي من ردود الأفعال غير المحتملة هذه، فإن مقدمي الرعاية الصحية يعرفون كيفية التعامل معها.

إن حقيقة أننا نعلم بشأن هذه الحالات النادرة جدًا توضح أن أنظمة مراقبة درجة أمان اللقاح التي تتبعها إدارة الغذاء والدواء ومركز مكافحة الأمراض والوقاية منها تعمل وتلتقط حتى أكثر الاستجابات ندرة 

هل لقاحات كوفيد-19 آمنة على الحوامل، أو الراغبات في الحمل، أو المرضعات؟ 

نعم. يمكن أن يحميك لقاح كوفيد-19 من الإصابة بمرض شديد نتيجة الإصابة بكوفيد-19، كما يساعد في حماية طفلك. 

يمكن أن يكون كوفيد-19 مرضًا خطيرًا خلال الحمل ويزيد من خطر الولادة المبكرة. وقد يزيد من احتمال حدوث تداعيات سلبية أخرى للحمل.  

إن تلقي اللقاح المضاد لكوفيد-19 لا يؤدي إلى مضاعفات أثناء الحمل

لا يوجد دليل أيضًا على أن أي لقاحات، بما في ذلك لقاحات كوفيد-19، تسبب مشاكل في الخصوبة لدى النساء أو الرجال. 

وليس هناك سبب لتأجيل تلقي اللقاح أثناء دورتك الشهرية. 

توصي مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها بأن تحصل جميع النساء الحوامل أو اللاتي يحاولن الحمل أو الراغبات في الحمل في أي وقت أو المرضعات على لقاح كوفيد-19 في أقرب وقت ممكن 

ما هي مكونات لقاحات كوفيد-19؟ 

إلى جانب المكون النشط (جزيء به تعليمات لخلايا جسمك)، تحتوي جميع اللقاحات الثلاثة المتاحة على الماء والسكريات والأملاح. 

واعتمادًا على اللقاح الذي تتلقاه، قد يحتوي أيضًا على أحماض أو كحول أو دهون أو مواد حافظة.  

هذه هي جميع المكونات. 

كيف تعمل لقاحات كوفيد-19؟ 

لقاحات كوفيد-19 المتوفرة في الولايات المتحدة تُرسل تعليمات لخلايا جسمك لصنع بروتين مثل الموجود على سطح فيروس كورونا، والذي يسمى بروتين السنبلة. 

يرى جهازك المناعي بروتين السنبلة كجرثومة غازية ويتفاعل عن طريق تكوين خلايا تكون جاهزة للتعرف على فيروس كورونا ومهاجمته إذا تعرضت له. لكنك لا تتعرض أبدًا للفيروس الحقيقي، لذلك لا تمرض. 

بمجرد أن تُصنِّع خلاياك بروتين السنبلة، يتم تدمير التعليمات ويتخلص جسمك منها.  

لا تتسبب اللقاحات، في أي مرحلة، في تغيير حمضك النووي ولا تتفاعل معه. 

فعالية اللقاحات 

ما مدى فعالية لقاحات كوفيد-19؟ 

جميع لقاحات كوفيد-19 المتاحة فعّالة جدًا

اللقاحات فعّالة للغاية ضد تفاقم المرض ودخول المستشفى والوفاة المترتبة على كوفيد-19 

لماذا ينبغي أن أتلقى اللقاح إذا كان لا يزال من الممكن أن أصاب بعدوى كوفيد-19؟ 

احتمالية إصابتك بكوفيد-19 إذا لم تتلق اللقاح أعلى بكثير من احتمالية إصابتك إذا تلقيته. وأيضًا، فإنك تكون أكثر عرضة للمرض الشديد إذا لم تتلق اللقاح وأصبت بكوفيد-19 

في حالة حصولك على اللقاح الكامل ودخل الفيروس إلى جسمك (إصابتك بالعدوى)، سيتعرف جهازك المناعي بسرعة على الفيروس ويمنعه من إحداث ضرر فعلي. 

ولهذا السبب، فإن معظم الأشخاص الذين يصابون بعدوى كوفيد-19 على الرغم من حصولهم على اللقاح، لا تظهر عليهم أعراض أو لا يصابون سوى بمرض خفيف إلى متوسط 

وتقريبًا، فكل شخص يُصاب بمرض شديد، ويحتاج إلى الدخول إلى المستشفى، ويتوفى بسبب كوفيد-19، يكون غير حاصل على اللقاح. 

هل ستمنعني لقاحات كوفيد-19 من إصابة الآخرين بالعدوى؟ 

تقلل لقاحات كوفيد-19 من احتمالية إصابتك بكوفيد-19 وأن تكون قادرًا على نشره. 

ولكن إذا كنت مصابًا بمتحور شديد العدوى، يمكنك نقل الفيروس للآخرين، سواء تلقيت اللقاح أم لا. 

لهذا السبب ينبغي أن يرتدي الجميع في المناطق التي تنطوي على مستوى انتقال كبير أو مرتفع داخل المجتمع كمامة في الأماكن العامة، حتى الأشخاص الذين تلقوا اللقاح. 

هل أنا بحاجة إلى تلقي لقاح كوفيد-19 إذا كنت قد أُصبت مسبقًا بكوفيد-19؟ 

نعم. يمكن أن يصاب الأشخاص بكوفيد-19 أكثر من مرة، على الرغم من أنه ليس أمرًا شائعًا. تلقي اللقاح بعد الإصابة بكوفيد-19 يقوي مناعتك ليمنحك حماية أفضل. 

وأيضًا، فالأشخاص الذين يتلقون اللقاح يكون احتمال نشرهم الفيروس للآخرين أقل. وهذا أمر مهم للغاية بسبب المخاطر المعرض لها الأشخاص الذين لم يتلقوا اللقاح من المتحورات شديدة العدوى 

ماذا يمكنني أن أفعل بعد تلقي اللقاح؟ 

في حالة تلقيك اللقاح بالكامل، يمكنك القيام بالعديد من الأمور التي كنت تقوم بها قبل الجائحة. 

للمساعدة في منع انتشار المتحورات شديدة العدوى، واصل ارتداء كمامة في الأماكن العامة في المناطق التي تنطوي على مستوى انتقال كبير أو مرتفع داخل المجتمع

كذلك يجب على الأشخاص الملقحين وغير الملقحين اتباع القوانين والقواعد واللوائح الفيدرالية والولاياتية والمحلية والقبلية والإقليمية.  :يشمل ذلك احتياطات السلامة الخاصة بما يلي 

  • المواصلات العامة 
  • المطارات والطائرات 
  • الأعمال التجارية المحلية 
  • أماكن العمل 

 

تاريخ آخر مراجعة للمحتوى: 20 يناير 2022